البيت 2018:

من نحن

 

تمّ تأسيس البيت عام 2015 ومقرّه بالقدس ، وهو مؤسّسة إسرائيليّة غير هادفة للرّبح وليس لها أي انتماء سياسيّ.

تحتوي المنظّمة على سكّان محلّيّين الذين يجتمعون بانتظام لترقية وتطوير القيم ، طرق العمل والأفكار السّياسية التي نروّج لها.

يتكوّن البيت من متطوّعين بدون رواتب من مجموعة متنوّعة من الثّقافات ، الأديان ، الآراء السّياسيّة والطّبقات الاقتصاديّة.

تُعقَد الاجتماعات في المنازل والمقاهي في أنحاء البلاد وفي الضفة الغربية.

لجنة البيت:

اينون دان قهاتي، مؤسس ورئيس:

من مواليد اسرائيل للعام 1980، لعائلة يهودية من أصول يمنية وشكنازية.

 

جده موشيه كهاتي، رحمه الله، قطع وهو في جيل الرابعة الطريق الطويل من شبه الجزيرة العربية الى القدس على ظهر حمار، وشغل فيما بعد رئيس الجالية اليمنية وكان من محرّري الأراضي في أرض اسرائيل الانتدابية في عهد الاحتلال البريطاني.

جده تسفي دنتسيغر، رحمه الله، ترك أسلوب الحياة "الحاريدي" وقدم الى البلاد إبان الحرب العالمية الثانية، وهكذا فقد نجا من المصير القاسي الذي كان من نصيب غالبية أفراد عائلته الذين أبيدوا مع غالبية يهود أوروربا في المحرقة النازية.

 

خدم في جيش الدفاع الإسرائيلي كمرشد للمتجندين الجدد في قاعدة التدريب في زيكيم.

حاصل على لقب أول في دراسات الحكم والدبلوماسية والاستراتيجية مع تخصص في علوم الشرق الأوسط في المركز المتعدد المجالات في هرتسليا.

 

إلى جانب أسلوب حياته العلماني يرى ينون في التوراة وفي رؤى أنبياء اسرائيل وفي وثيقة استقلال الدولة الخطوط العريضة الأساسية للسلام العادل والنزيه مع الفلسطينيين وسائر شعوب المنطقة.  

 

ينون ساكن في القدس.

  • Facebook Social Icon

إيمونا باتيا روباشكين، عضو باللجنة:

إيمونا روباشكين هي صحافية، ناشطة اجتماعية ورئيسة إدارة مشترَكة في مركز دراسات سياسة الشرق الأوسط في القدس. وُلِدت في ريغا، لاتفيا، عام 1977 خلال الفترة السوفياتية، وهاجرت إلى الولايات المتحدة مع والديها بكونها طفلة كلاجئين باحثين عن اللجوء السياسي. إنها حاصلة على درجة البكالوريوس في الصحافة من كلية بروكلين، واستثمرت معظم حياتها البالغة في أعمال لخدمة المجتمع / مؤسسات غير ربحية في نيويورك. بعد هجرتها إلى القدس في عام 2004، انضمت إلى مركز دراسات سياسة الشرق الأوسط كمتدربة، وأصبحت الآن رئيسة إدارة مشترَكة فيه.

 

إيمونا تسكن في القدس.

  • Facebook Social Icon

يهودا هَكوهين، مؤسس "عمل بديل"، عضو باللجنة:

الحاخام يهودا هَكوهين هو ناشط سلام من الضفة الغربية ومعلم بعدة مؤسسات في القدس. بصفته قائدًا في حركة "عمل بديل"، يقوم بتنظيم سلسلة من الحوارات لنُشَّط فلسطينيين وإسرائيليين الذين يطمحون إلى تجاوز الروايات الأحادية الجانب وإلى تحليل أكثر علمية للعوامل التي ترغم كلا الشعبين أن يكونا في صراع.

 

الحاخام يهودا يسكن بجانب بيت إيل.

  • Facebook Social Icon

ميريام كالمَن، عضو باللجنة:

ميريام كالمَن وُلِدت وترعرعت في نَحَلات يهودا، ريشون ليتيسيون. لمدة 27 عامًا من حياتي البالغة، عشت في نيويورك حيث لم يمر يوم واحد لم أشتق به إلى بيتي.

أنا أؤمن بالصبر لأننا البشر خُلِقنا على صورة الله. ومع ذلك، فمن مسؤوليتنا تمكين الروح التي بداخلنا والسماح لها بالإضاءة من خلالنا. أفضل طريقة أعرفها للقيام بذلك هي من خلال اللطف تجاه بني البشر الآخرين.

 

ميريام (زوجة إيزي) تسكن في تقواع.

يسرائيل "إيزي" كالمَن، مؤسس Bullies 2 Buddies، عضو باللجنة:

يسرائيل "إيزي" كالمَن كان معالجًا نفسيًا في مدارس وأخصائي علاج نفسي لمدة أربعة عقود. ابن لناجين من المحرقة/ الهولوكوست، وُلِد وترعرع في نيويورك، حيث عاش معظم أيام حياته. عاش في إسرائيل بين السنوات 1978 و 1988، وانتقل إلى هنا مرة أخرى في عام 2015. إيزي طوّر نهجًا قويًا ولكن بسيطًا وودّيًا للتقليل من العداء والشِّدة بواسطة تعليم الناس معاملة الآخرين كأصدقاء بدلًا من أعداء. إنه يحاول ترويج استخدام مبادئه من أجل تحسين العلاقات بين اليهود والعرب.

 

إيزي (زوج ميريام) يسكن في تقواع.

فيل سوندرس، مؤسس:

فيل سوندرس من مواليد لندن جاء إلى السكن في اسرائيل سنة ٢٠٠٥ هو المسؤول عن مؤسسة طريق الامل و السلام من الطرف الإسرائيلي يعمل من أجل المحافظه هو يعمل من أجل علاقات سلميه بين جيرانه بالإضافة.

 

فيل يسكن في صور هداسا.

آريي هس، مؤسس ورئيس إدارة مشترَك في "حركة الحكم الفدرالي"، عضو باللحنة:

آريي هو متقاعد من الوكالة اليهودية والمنظمة الصهيونية العالمية. في آخر وظيفة له كان مدير المجلس الصهيوني في إسرائيل. كان آريي ناشطًا لسنوات عديدة في حزب العمل ومؤسسًا ورئيس إدارة مشترَك لحركة تمكين القدس.

 

اليوم، آريي معروف بكونه مؤسس ورئيس إدارة مشترَك في "حركة الحكم الفدرالي"، التي تروج مخططًا لنظام حكم اتحادي مبني على الكانتونات لحل الصراع. وقد تم ذلك بالأساس من خلال دراسة نموذج نظام الحكم الإتحادي الذي يعمل بنجاح في سويسرا وكندا، ومن خلال صياغة طرق لتطبيقه في أرض إسرائيل بكاملها.

 

آريي يسكن في القدس.

ماريو شخطمان، مؤسس ورئيس "تحدٍّ"، عضو باللجنة:

بادر وأسس "تحدٍّ". لديه خبرة واسعة في إدارة مؤسسات ومشاريع في المجتمع المدني مثل "المركز الإسرائيلي لتعزيز العدالة الإجتماعية"، "الموجة الخضراء – مجتمع بيئي عبر الإنترنت"، "ما وراء إدارة الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني"، وأكثر من ذلك. بالماضي قام بتنسيق مشاريع في معهد فان لير في القدس بما في ذلك مجموعات للحوار حول الهويات الجماعية والجمعية الإسرائيلية لتاريخ وفلسفة العلوم. حاصل على درجة الماجستير في العلوم السياسية من الجامعة العبرية في القدس، ومدرب شخصي يجمع بين مختلف المناهج ووجهات النظر في عمله.

 

ماريو يسكن في القدس.

  • Facebook Social Icon
 

الجيران:

باسم عيد:

باسم عيد هو محلل سياسي، رائد في مجال حقوق الإنسان وخبير في الشؤون العربية والفلسطينية، ومقرّه بالقدس.

 

وُلِد باسم عيد في البلدة القديمة بالقدس الشرقية أثناء الاحتلال الأردني، ثم انتقل بعد ذلك للسّكن في مخيم شعفاط للاجئين تحت رعاية الأونروا. ابتدأ يحصل على الشهرة خلال الإنتفاضة الفلسطينية الأولى كمحقق ميداني بارز لمنظمة "بتسيلم"، وهي المركز الإسرائيلي للمعلومات عن حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة. في عام 1996 أسس الفريق الفلسطيني لرصد حقوق الإنسان. وفي عام 2016، تم تعيين عيد رئيسًا لمركز دراسات سياسة الشرق الأوسط.

 

باسم عيد أدان علنًا أعمال القتل الواسعة الإنتشار بين الفصائل الفلسطينية التي غالبًا ما تحدث لأسباب لا صلة لها بالانتفاضة. في عام 1995، عقب تقريره عن جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني، تعرض لهجوم من قبل عدة زعماء فلسطينيين لفضحه انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها السلطة الفلسطينية. لقد اعتقله الحرس الرئاسي لعرفات (القوة 17) وأُفرِج عنه بعد 25 ساعة في أعقاب إدانة دولية واسعة النطاق لاعتقاله.

 

في أعقاب تدهور قضية حقوق الإنسان في ظل السلطة الفلسطينية، أسس عيد المجموعة الفلسطينية لمتابعة حقوق الإنسان، والتي ترصد الاستغلال الذي تقوم به السلطة وتتناول أيضًا بطريقة معينة الإنتهاكات الإسرائيلية في هذه القضية. هذه منظمة غير حزبية لحقوق الإنسان ومكرسة لغرض كشف انتهاكات حقوق الإنسان وتدعم فلسطين تعددية وديمقراطية.

 

قضى باسم عيد 26 عامًا يبحث في سياسة الأونروا وهو يكتب بتوسع عن الحاجة لإصلاحات بالأونروا، وينتقد بشكل صريح حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات (BDS).

 

يسافر عيد حول العالم ويحاضر حول الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني وغالبا ما يُدعى إلى التحدث أمام هيئات حكومية، مجالس وبرلمانات، بما فيها الأمم المتحدة.

 

باسم يسكن في القدس.

  • Facebook Social Icon

دافيد هَعِفري:

دافيد هَعِفري هو من سكان السامرة، وهو يهودي يحفظ الوصايا وإسرائيلي. هناك من يعرّفه كمستوطن.

 

بدأ نشاطه السياسي كناشط وبعد ذلك كقائد في حركة الحاخام كَهانا، وشارك في قسم من النشاطات التي أدت إلى اعتقاله وسجنه بتهمة التحريض على العنصرية وتدمير الممتلكات.

 

وقد فقد على مر السنين أصدقاء مقربين وقسم من أفراد أسرته نتيجةً للعنف والإرهاب الفلسطيني.

 

إنّه يؤمن أنّ تطبيق القانون الإسرائيلي في جميع المناطق الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية سيؤدي إلى نهاية الإدارة العسكرية لهذه الأراضي.

 

هو والد فخور لثمانية أبناء، حاصل على درجة البكالوريوس في دراسات الشرق الأوسط وماجستير في الدراسات اليهودية، كليهما من جامعة أريئيل.

 

دافيد يسكن في كفار تَفُّوحَ.

  • Facebook Social Icon
  • Twitter Social Icon
  • LinkedIn Social Icon

نعومي تسور, مؤسسة الصندوق الأخضر للقدس:

نعومي تسور هي مؤسسة الصندوق الأخضر للقدس. شغلت منصب المديرة لجمعية حماية الطبيعة ومنسقة ائتلاف القدس المستدام لمدة 12 عاماً ، وعملت لمدة 5 سنوات كنائبة رئيس بلدية القدس (2008-2013). تحت قيادة تسور ، أصبح وادي غزال ، الذي كان في الأصل مشروعاً عقارياً ، أول منتزه حضري طبيعي في إسرائيل ، كما تم تطوير مسافة 8 كيلومترات من طريق السكك الحديدية القديم بين ملحا و"المحطة الأولى" إلى حديقة السكة الحديد المحبوبة. وفتحت تسور لجان البلدية للجمهور ، كما أنشأت أطراً جديدة للمشاركة المدنية في التخطيط والسياسة الحضرية. ترأس تسور حاليًا المنتدى الحضري الإسرائيلي.

نعومي يسكنه في القدس.