الهدف

أشخاص ذوو هويّات مختلفة ينظّفون البلاد بالطّريقة الخاصّة بكل مكان ومجتمع ، معًا وأيضًا كلٍّ على حِدة ، ولهدف واحد: بناء ثقة بين أفراد من مجتمعات متعادية ، جنبًا إلى جنب مع العمل المباشر من أجل الطّبيعة وجودة البيئة.

الخلفية

"تنظيف الكراهيّة" هو المبادرة الرّئيسيّة لمنظّمة البيت. هذا النّشاط يهدف إلى خلق بيئة أنظف وأقل عدوانيّة بين الأفراد وبين المجتمعات، وذلك على أساس الوِحدة ومن أجل تحقيق الكامل الذي هو أكبر من جميع مكوّناته المختلفة – الطّبيعة ، الوطن أو الأراضي المقدّسة ، التي فعليًّا لأجلها نحن نخزي نفوسنا ، والعديد العديد منّا ، بشكل مُخزٍ ، يحتقرونها ويعاملونها على أنّها منفضة سجائر أو مزبلة.

 

إنّ الحفاظ على كرامة البلاد من خلال نظافتها هو الأمر الأساسيّ للقيام بنشاطات مشترَكة وأيضًا منفصلة لبناء الثّقة ، من النّاحية النّفسيّة ، بين سكّان ومجتمعات متعادية في أنحاء البلاد ، وإقامة علاقات من خلال العمل المشترَك على أساس الاحترام بين الإنسان والآخَر وبين الإنسان والأرض. تجري النّشاطات معًا وأيضًا بشكل منفصل، من أجل التّعبير عن الاختلافات والأمور الخاصّة بكلّ ثقافة ومجتمع.

الماهية

"تنظيف الكراهيّة" يحدث بالأساس في الضفة الغربية وفي مناطق مختلفة في البلاد، ويجمع بين العمل سويّة مع التّربية نحو المسؤوليّة والتّوعية البيئيّة والثّقافيّة، بدون رواتب، بدون تمويل من صناديق أجنبيّة وتقريبًا بدون أيّ استثمار ماليّ.

 

البعض ينظّفون بسبب محبّة الوطن.

البعض ينظّفون من أجل الطّبيعة وجودة البيئة.

البعض ينظّفون من أجل قدسيّة أرض فلسطين ، القدس والحرم القدسي الشريف.

 

أيًّا كان السّبب، فإنّ العمل المشترَك هو من أجل شيء أكبر منّا جميعًا.

 

إنّه لامتياز أن نعيش في الأراضي المقدّسة ، لذلك يجب أن نعاملها وفقًا لذلك.

محاكمة سليمان: الامرأة التي اختارت أن تقسم ابنها فشِلت في الدّفاع عن الحقّ بالأمومة.

محاكمة البيت: الأشخاص الذين يختارون تقسيم الوطن يفشلون في الدّفاع عن الحقّ بالبلاد.

حُكم البيت: القمامة مقابل السّلام بدلًا من الأراضي مقابل السّلام.

امتحان البيت:

 

• لا يحقّ للنّاس الادّعاء بأنّ البلاد هي وطنهم طالما أنّهم يعاملونها كمزبلة أو كمنفضة سجائر.

• لا يحقّ لأحد أن يشتكي من الواقع طالما أنّه لم يأخذ على عاتقه المسؤوليّة بالنّسبة لجعْل البلاد مكان معيشة أنظف وأفضل لجميع سكّانها.

• إذا اخترت مقاومة تنظيف بيتنا – فعلى الأرجح أنّ هذا ليس بيتك.

كمنظّمة ، يضع البيت نفسه تحت الفحص في جدول تقييم الصّبر والمثابرة. نحن نهدف إلى تقليل وتطهير أرض فلسطين من الكراهيّة والتّلوّث البيئيّ ، ولهذا ، حتّى لو لم نحقّق أهدافنا بعْد ، فقد قمنا في هذه الأثناء بتنظيف بلادنا ، لقد فعلنا شيئًا من أجل الصّالح العام وأظهرنا أننا نستحقّ الحقّ الذي يصدر كنتيجة لاحترام الأرض.

المبادئ المركزيّة لهذا النّشاط:

 

1. البساطة: يجب التّزوّد بكاميرا ، ملصقات "ت.ك" ، أكياس قمامة بيضاء وسوداء ، قفّازات ، سائل مطهّر ، وقهوة مخصّصة للحوار بين المشتركين ما بعد النّشاط.

2. الشّموليّة: النّشاط مفتوح للجمهور العام ومن كلّ مكان في البلاد. مُرحَّب أيضًا بالسّيّاح المعنيين بتقديم المساعدة.

3. النّظام والسّلامة: القصد من جمْع القمامة المشترَك ليس خلْق احتكاك مع سلطات تطبيق القانون والمخاطرة بحياة الإنسان.

نحن نرى القمامة وأعقاب السّجائر الموجودة في جميع أنحاء البلاد كفرص لخلْق عمليّات اتّصال، حتّى من وضع به اختلافات.

 

في نهاية الأمر، نحن عائلة ساميّة واحدة ونعرف بعضنا البعض منذ آلاف السّنين. الحاضر ليس حالة دائمة ، والواقع مستمرّ وسيستمرّ بالتّطوّر أمام أعيننا. الذي كان صحيحًا بالأمس ، وكذلك ما كان صحيحًا قبل مئات وآلاف السّنين ، قد لا يكون صحيحًا اليوم. بفضل ثورة المعلومات في عصرنا، حتّى الكراهيّة ، اللامبالاة ، الجهل والحرب بيننا لن يبقوا إلى الأبد.

تنظيف الكراهيّة: الوِحدة رَغم الاختلافات

لعرض الأنشطة ، انتقل إلى صفحة الفيسبوك الخاصة بالمنزل